انخفاض مخرجات النفط الليبي بفعل هجمات الموانئ

26 شوال 1439
أكدت شركة النفط الوطنية يوم الاثنين فقدان صهاريج التخزين 2 و 12 في ميناء راس لانوف (الصورة: NOC)
أكدت شركة النفط الوطنية يوم الاثنين فقدان صهاريج التخزين 2 و 12 في ميناء راس لانوف (الصورة: NOC)

قال رئيس شركة النفط الوطنية مصطفى سناال يوم الثلاثاء ان ليبيا فقدت نحو 400 الف برميل يوميا من انتاج النفط في الايام الاخيرة بسبب هجمات المتشددين في ميناءي راس لانوف والساس.

وقال سنلا إنه لا يزال هناك متشددون في منطقة المحطات التي أغلقت يوم الخميس في أعقاب هجوم في الصباح الباكر قام به معارضو القائد الليبي في ليبيا خليفة حفتر.

وقال سانالا للصحفيين في فيينا قبل اجتماع لمنتجي أوبك ومنتجي أوبك في الفترة ما بين 22 و 23 يونيو "نتطلع الى محاربة الحريق اولا وقبل كل شيء وتحقيق الاستقرار في الوضع."

"يعمل موظفونا بكد واجتهاد في ظروف صعبة للغاية. لم يمنح المجرمون لموظفينا الإذن بمحاربة الحرائق بشكل صحيح حتى الآن".

وأصيب أحد صهاريج تخزين النفط الخام في رأس لانوف وأشعل في اليوم الأول من القتال ، وأُصيبت دبابة ثانية بنيرانها يوم الأحد.

وتقول المؤسسة الوطنية للنفط إن الحرائق تسببت في "أضرار كارثية" ، مما أدى إلى خفض سعة التخزين في رأس لانوف بنحو 400 ألف برميل.

وقد تضرر أو دمر أكثر من نصف الدبابات في رأس لانوف والسدر في جولات سابقة من القتال.

قبل انخفاض الإنتاج الأخير ، كانت ليبيا العضو في منظمة أوبك تنتج ما يزيد قليلاً على مليون برميل في اليوم من النفط.

لقد تم إعفاء ليبيا من أكثر من عام ونصف من تخفيضات الإنتاج المنسقة من قبل منظمة أوبك والمنتجين من خارج أوبك حيث أن إنتاجها من النفط قد تعافى جزئياً من سنوات من الاضطراب بسبب الحصار والصراع والنزاعات السياسية.


(من إعداد أحمد غدار ، الكتابة بقلم إيدان لويس ، تحرير بقلم دايل هدسون)

الأمن البحري, الشرق الأوسط, الموانئ, تحديث الحكومة, تحديث الحكومة, ناقلات الاتجاهات الاقسام